أخبار العالم

وفاة مهندس أول برنامج نووي في العالم الإسلامي

أعلن التلفزيون الباكستاني الرسمي، اليوم (الأحد)، عن وفاة مهندس البرنامج النووي الباكستاني والملقب بـ”أبو القنبلة النووية الإسلامية” عبد القدير خان ، عن عمر ناهز 85 عاما؛ وذلك بعد نقله إلى المستشفى بسبب “مشكلات في الرئة”.

ونقل العالم النووي إلى مستشفى في العاصمة إسلام آباد في وقت مبكر صباح اليوم حيث توفي بسبب مضاعفات مرتبطة بمرض “كورونا”؛ حسب مصادر طبية.

وقال وزير الدفاع الباكستاني برويز ختك إن وفاة خان تمثل “خسارة كبيرة وسوف تكرم باكستان إلى الأبد خدماته للأمة، الأمة مدينة له بشدة لمساهماته في تعزيز قدراتنا الدفاعية”.

ويعتبر خان بطلا قوميا في نظر أبناء الشعب الباكستاني لأنه جعل بلاده أول قوة نووية إسلامية في العالم، فيما يعتبره الغرب مسؤولا عن تهريب التكنولوجيا النووية إلى إيران وكوريا الشمالية وليبيا.

يتلخص اعظم إنجاز للدكتور عبد القدير خان في تمكنه من إنشاء مفاعل “كاهوتا” النووي الباكستاني في فترة 6 أعوام، والذي يستغرق عادة 20 عاما في أكثر دول العالم تقدما في مجال الصناعة النووية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى