أخبارمحلية

برمجة جلسة علنية لنقاش مشروع قانون «حماية الرموز»

أفادت مصادر خاصة ل«صحراء ميديا»، أن الجمعية الوطنية ستعقد جلسة علنية في الثامن شهر نوفمبر المقبل للتصويت على مشروع القانون الذي يتعلق بحماية الرموز الوطنية وتجريم المساس بهيبة الدولة وشرف المواطن.
وسبق أن أجل البرلمان الموريتاني نقاش مشروع قانون «حماية الرموز الوطنية وتجريم المساس بهيبة الدولة وشرف المواطن».
وكانت الحكومة قد صادقت على مشروع القانون يوم 14 يوليو الماضي، وأحالته بعد ذلك إلى البرلمان، وكان من المفترض أن يناقش خلال شهر أكتوبر الماضي.
وأثار مشروع القانون الجدل وتضاربت المواقف حوله، في ظل مطالب عديدة بضرورة مراجعته أو التصويت ضده، بسبب مخاوف من أن يستغل للتضييق على الحريات.
ورفض القانون من طرف جهات سياسية وهيئات نقابية، كما واجه معارضة من طرف ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.
ولكن الحكومة دافعت عنه واعتبرت أنه ضروري للحد من خطاب الكراهية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، رافضة أن يكون الهدف منه التضييق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى