أخبارمحلية

ورشة بنواكشوط لتشخيص واقع الإنارة العمومية في المدينة

افتتحت رئيسة جهة نواكشوط فاطمة بنت عبد المالك الاثنين بنواكشوط ورشة لتشخيص واقع الإنارة العمومية في المدينة، وذلك بمشاركة مجموعة من الخبراء والفنيين والمنتخبين من فرنسا والسنغال ومالي.

وتنظم الورشة من طرف مشروع دعم جهة نواكشوط في مجال التنمية المستديمة الصامدة والمتوازنة، الممول من طرف الاتحاد الأوروبي لصالح الجهة، والمنفذ بالتعاون مع GPS و CIEDEL و FMDV.

وتهدف الورشة – وفقا لإيجاز من الجهة – إلى وضع خطة للإنارة العمومية على مستوى مدينة نواكشوط.

رئيسة جهة نواكشوط فاطمة بنت عبد المالك أكدت في كلمة بالمناسبة مضي الجهة في تنفيذ برنامجها الرامي إلى إرساء قواعد للتخطيط الحضري المستديم على أسس متينة، وذلك طبقا لرؤيتها في إقامة تنمية حضرية مستديمة وعادلة.

وأضافت أن هذا البرنامج سيمكن من فك العزلة عن الأحياء الطرفية المعزولة بالمدينة، من خلال توفير خطوط نقل بالتعاون مع الفاعلين المحليين والشركاء التنمويين، فضلا عن توفير مصادر طاقة نظيفة ومستقلة تغطي حاجة الأسر بالمناطق الهشة بصورة مستديمة.

وحضر افتتاح الورشة الأمين العام لوزارة البيئة والتنمية المستدامة، والأمين العام لوزارة الطاقة والنفط، وحاكم مقاطعة لكصر، وعدد من العمد والمنتخبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى