أخبارمحلية

تدشين رادار للمراقبة الليلية ومدرج هبوط بقاعدة لمريه شمال موريتانيا

أعلن الجيش عن تدشين مركز ثانوي للقيادة والرقابة والمعلومات في قاعدة لمريه العسكرية شمال موريتانيا يتوفر على رادار للمراقبة الليلية، ضمن معدات لوجستية ومنشآت جديدة في القاعدة.

وأوضح الجيش أن المركز الذي دشنه وزير الدفاع حننا ولدي سيدي أمس الأحد «يعتمد في عمله على رادار للمراقبة الليلية، لتحديد حركة الأشخاص والسيارات الخفيفة والثقيلة من مسافات مختلفة».

ومن بين المنشآت الجديدة في القاعدة «عنابر للطائرات ومدرج متكامل يمكن من الهبوط باستخدام وسائل تقنية حديثة، ومحطة للطاقة الشمسية ستوفر مصدرا للطاقة اللازمة للقاعدة، عوضا عن المولدات الكهربائية التي ستصبح مصدرا ثانويا».

كما أشار إلى أن التدشين يأتي «في إطار الخطة الخمسية 2020 – 2024 لوزارة الدفاع، الرامية إلى تحسين أداء وظروف أفراد القوات المسلحة من أجل القيام بمهامها».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى